28 يونيو 2022 | 29 ذو القعدة 1443
A+ A- A
العجمي : « التأهيل والتقويم » تعمل على تحقيق مبدأ الشراكة مع وزارات ومؤسسات الدولة

العجمي : « التأهيل والتقويم » تعمل على تحقيق مبدأ الشراكة مع وزارات ومؤسسات الدولة

21 يونيو 2022

* قال مدير إدارة التأهيل والتقويم الدكتور ناصر العجمي:

إن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الاهتمام بتقديم الرعاية التربوية وتنمية القيم والاتجاهات الإيجابية لدى فئة المنتسبين من نزلاء المؤسسات الإصلاحية ونزلاء رعاية الأحداث وذلك بهدف تأهيلهم واندماجهم مع المجتمع.

وأوضح في حواره إن ذلك يتم عن طريق تحقيق رؤية الوزارة وتحقيقا لمفهوم الشراكة مع وزارات ومؤسسات وهيئات الدولة المختلفة من خلال المساهمة مع الإدارات المختصة لدراسة واعداد أسس وقواعد ووضع خطط لتعزيز الجانب النفسي والعلاجي وفق البرامج التأهيلية لإكساب المنتسبين مهارات مهنية تساعدهم على تعلم أنسب المهن وفق الوصف الوظيفي لمركز اعتماد مستويات المهارة المهنية بدولة الكويت الإدارة التأهيل والتقويم العديد من الاهتمامات في مجالات العمل الرئيسة ومن ضمنها الحاضنات

* والورش الحرفية حدثنا عن ذلك؟

- تعد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من المؤسسات الرائدة في مجال العمل الإسلامي، وأفراد المجتمع الكويتي كسائر المجتمعات الأخرى يمر بظروف وأحداث تنعكس على حالته النفسية ويتأثر بالظواهر السلبية الدخيلة على مجتمعنا المحافظ والمرتبط بعلاقة وثيقة مع ديننا الإسلامي الحنيف، فأصبح لزاما علي الوزارة التصدي لهذه الظواهر الدخيلة على مجتمعنا المحافظ بصفتها المؤسسة الدينية المساهمة في رعاية شبابنا لأنهم لبنة بناء الأمة، لاسيما نزلاء ومنتسبي المؤسسات الإصلاحية ودور الأحداث، ولهذا السبب تم ترشيح إدارة التأهيل والتقويم بصفتها الإدارة المعنية بالشراكة مع باقي مؤسسات الدولة لمتابعة المتعافين من آفة الإدمان، ومن هذا المنطلق جاءت فكرة عمل الحاضنات وهي من صلب عمل الإدارة الرئيسي وإن كانت تعتبر عملا مكملا للمؤسسات الإصلاحية التابعة لوزارة الداخلية، وللإدارة دور مهم في استكمال معظم البرامج والأنشطة التي تقوم بها وزارة الداخلية بهدف إعادة تأهيل ودمج نزلاء المؤسسات الإصلاحية مع المجتمع، ونظرا لوجود وقت فراغ كبير لدى النزلاء، والفترة الطويلة لمعظمهم. تم التنسيق لشغل الفراغ الخاص لهم بما يعود إليهم بالنفع العام في حياتهم المستقبلية، كما حرصنا على التنوع في تشغيل الحاضنات والورش الإصلاحية بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية بالإضافة إلى إدارة الأحداث للفتيات والفتيان، ومركز الكويت للصحة النفسية ومركز علاج الإدمان لتقديم الرعاية التربوية والاجتماعية والمهنية والنفسية والسلوكية للمنتسبين من نزلاء هذه المؤسسات الإصلاحية، والعمل على إعادة النهوض شخصيتهم الإنسانية في إطار القيم والمبادئ الإسلامية.


* من قيم الوزارة مبدأ الشراكة فهل تم توقيع اتفاقيات وبروتوكول مع وزارات ومؤسسات الدولة؟.

- إدارة التأهيل والتقويم تعمل على تحقيق مبدأ الشراكة مع وزارات ومؤسسات البلاد تحقيقا لرؤية الوزارة بالريادة في العمل الإسلامي، ومن هذا المنطلق تم توقيع بروتوكول تعاون بشكل رسمي مع وزارة الصحة في عام 2017 م لإقامة منزل منتصف الطريق، وتم عقد المؤتمر الأول لمنازل منتصف الطريق لدول مجلس التعاون الخليجي في دولة الكويت في العام 2019 م ،وذلك تحت رعاية كريمة من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في ذلك الوقت، كما تم خلال المؤتمر تبادل الآراء الهادفة والمفيدة وتبادل المعلومات العلمية واكتساب الخبرات ممن سبقونا في هذا المجال .

وهذا المشروع يختص المتعافين من آفة الإدمان والذي تشرف من خلاله وزارة الصحة على الجانب الصحي والعلاجي بينما تشرف وزارة الاوقاف على الجانب الإداري واللوجستي والفعاليات وأيضا التنسيق فيما بينهما لمعرفة اختصاصات كل وزارة وتحديد خارطة العمل لتسيير الأمور وفق آلية عمل منظمة، وتقوم وزارة الصحة بتنظيم جلسات استماع للمتعافين بغرض تحقيق استمرارية الشفاء ومتابعتهم عن قرب، وتخرج العديد من المتعافين بشكل شهري وبأعداد مقبولة نظرا لأعداد الموجودين في منزل منتصف الطريق، ومن جانبها قامت إدارة التأهيل والتقويم بدورها الذي يختص بالفعاليات والأنشطة الهادفة كالمخيم الربيعي والمعسكر الشبابي الذي يقام كل عام بالتعاون مع هيئة الشباب، إضافة إلى حلقات القرآن الكريم بالتنسيق مع إدارة شؤون القرآن الكريم ، علاوة على تسيير رحلات الحج والعمرة للمتعافين من النزلاء.

*  هل وقعت الوزارة أي اتفاقية تعاون في الآونة الأخيرة ؟

- وقعت وزارة الأوقاف اتفاقية تعاون مع هيئة الزراعة والثروة السمكية لمشروع (مزرعة العلاج بالعمل) وهو الوحيد على مستوى مجلس التعاون الخليجي، وهو يهدف إلى التصدي لظاهرة تعاطي المخدرات وتعزيز القيم العلاجية لضمان استمرارية التعافي، إضافة إلى نشر الوعي المجتمعي والإرشاد النفسي للوقاية من هذه السموم الفتاكة، والمشروع عبارة عن توفير أرض من قبل الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية لإقامة مشروع العلاج بالعمل في منطقة أمغره، وستقوم الإدارة بالإشراف الإداري واللوجستي وإقامة برامج التوعية المجتمعية بالمشروع في حين سيقوم مركز علاج الإدمان بوزارة الصحة بالإشراف على برامج استمرارية التعافي وإعادة
الثقة وتسهيل انخراطهم بالمجتمع بشكل يسير وتذليل العقبات أمامهم .

* الحافلة المتنقلة أحد المشاريع المتميزة لإدارة التأهيل والتقويم فكيف جاءت فكرة تنظيم هذه الفكرة؟

- تعتبر الحافلة التربوية المتنقلة فكرة متميزة، وكان أول ظهور لها في معرض الكتاب الذي أقيم في مسقط عام 2014م، وكانت ثابتة وليست متنقلة خارج المعرض وعلى جوانبها ملصقات ارشادية من الخارج مما أثار فضولنا خلال مشاركة إدارة التأهيل والتقويم في المعرض بعد ما شاهدنا توافد فئة الشباب إليها، فاستطلعنا الحافة ووجدناها على هيئة مكتبة تضم العديد من الكتب الهادفة، ويوجد بها أماكن مخصصة للقراءة والاطلاع، وفي عام 2018 تم تنفيذ فكرة الحافة التربوية وتم تطويرها لتصبح متنقلة، وقامت الإدارة بالتنسيق مع وزارة التربية وفق جدول زمني محدد بغرض زيارة المدارس في محافظات الكويت والعمل على تغطية مراحل التعليم الابتدائية والمتوسطة والتركيز على الفئات العمرية الناشئة للبنين والبنات بهدف غرس أهمية المعرفة والقراءة والاطلاع على ما يليدهم ويثقفهم ذهنيا وفكريا، وتم تحديد مدة زمنية لكل مدرسة يتم زيارتها بحيث لا تتجاوز الساعة الكاملة طرح تربوي هادف وطرق معالجة الظواهر السلبية في المجتمع والحرص على تفاديها وعدم التأثر بفحواها ، كما يعرض فلم مصور يتحدث عن المفاهيم التربوية التي تناسب الفئة العمرية للمتلقي، إضافة إلى الجانب العملي من خلال قراءة بعض القصص المفيدة وتدوين بعض العبارات والجمل والرسومات المناسبة لأعمارهم بغرض زيادة الوعي والإدراك وتثقيفهم تربويا.

* وماذا عن مبادرة «حياتك عزيزة « وأهدافها ؟

- مبادرة «حياتك عزيزة» جاءت بدعوة كريمة من رابطة الاجتماعيين حيث تم توجيه دعوة رسمية لوزارة الأوقاف ممثلة بإدارة التأهيل والتقويم للمشاركة في الندوة التي أقيمت لمناقشة ظاهرة سلبية دخيلة على مجتمعنا الكويتي المحافظ ،وهي ظاهرة الانتحار،
والتي انتشرت بين أوساط المجتمع في الآونة الأخيرة ، وذلك يرجع لضعف الإيمان، وتم عقد الاجتماعات المتتالية والاتفاق على تكثيف دور وزارة الأوقاف لنشر الرسائل التربوية والدعوية وذلك عبر وسائل الاعلام المختلفة والرسائل النصية التي بثت للكثير من أفراد المجتمع بغرض تقويم سلوك البعض وثنيهم عن هذه الظاهرة السلبية ورجوعهم لتقوى الله ومخافته والابتعاد عن نواهيه، وتخصيص خطب الجمعة لهذه الظاهرة بالتنسيق مع قطاع المساجد بالوزارة إضافة إلى تعزيز الجانب النفسي وتقديم أوجه الرعاية التربوية والمشاركة مع وزارات الدولة ومؤسساتها المعنية والمساهمة مع الإدارات المتخصصة في إجراء البحوث والدراسات التربوية، إضافة إلى تنفيذ خطة مركزية للبرامج الاجتماعية والثقافية والدينية في إطار القيم والمبادئ الإسلامية للحد من الظواهر السلبية التي تعتبر دخيلة على مجتمعنا المحافظ واستطعنا بفضل تكاتف والعمل الدؤوب للمشاركين تنفيذ خطة العمل بتفان مما عكس الصورة الإيجابية لتظافر الجهود والتعاون بين مؤسسات الدولة ، وتم وفق الاحصاءات الرسمية الأخيرة تقليص الأعداد المتزايدة لتلك الظاهرة السلبية .

*  كلمة أخيرة ؟

- أتوجه بالشكر الجزيل للجهات الداعمة لبرامج وأنشطة فعاليات إدارة التأهيل والتقويم سواء من الجهات الرسمية كالأمانة العامة للأوقاف وبيت الزكاة أو من الشخصيات المهتمة في هذا المجال، كما أحب أن أنوه بأنه توجد عدة مشاريع تحظى بدعم من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لاستكمال مسيرة الإصلاح لنزلاء المؤسسات الإصلاحية بالتعاون وزارة الداخلية وجهاز إعادة الهيكلة ووزارة الشؤون الاجتماعية إضافة إلى وزارة التعليم العالي بغرض تشكيل معهد حكومي تابع للهيئة العامة للتعليم التطبيقي التطبيقي والتدريب والتدريب من أجل استكمال الدراسة لنزلاء ومنتسبي المؤسسات الإصلاحية خلال فترة محكوميتهم، وتم وضع آلية عمل لهذا المشروع للاستفادة من وقت الفراغ الكبير للنزيل، وشغل ذلك الوقت بما هو مفيد ، ووضعنا العديد من البرامج لمعهد التدريب وتم تخصيص الدراسة في عدة مجالات للعمل، منها مشغل مصفاة ومفتش جمارك ،وغيرها من الوظائف التي تؤمن العيش الكريم للنزيل بعد تخرجه وانتهاء فترة محكوميته وحصوله على شهادة معتمدة من قبل الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ، بهدف تذليل العقبات والصعاب والبحث عن الاستقرار النفسي وكسب الرزق الحلال وتسهيل مخاوف الاندماج في المجتمع .

القائمة البريدية

انضم للقائمة البريدية للموقع ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظه لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - دولة الكويت